أخبارالإعلام الشيعي

المسلم الحر بشأن العائلة المسلمة في كندا: هذا أسوأ هجوم يستهدف كنديين مسلمين

اعربت منظمة اللاعنف العالمية “المسلم الحر” عن إدانتها الشديدة للجريمة العنصرية المرتكبة ضد العائلة المسلمة في مدينة لندن بمقاطعة أونتاريو الكندية، محذرة من تنامي ظاهرة الكراهية ضد المسلمين في الغرب.
وذكرت المنظمة في بيان تلقته شيعة ويفز، انها “تلقت بألم شديد تفاصيل الحادثة المروعة المرتكبة ضد إحدى العوائل المسلمة البريئة، والتي سقط ضحيتها خمسة من افرادها على يد أحد المتطرفين.
واضافت، انه “يخضع الناجي الوحيد من الأسرة، وهو طفل يبلغ من العمر تسع سنوات، للعلاج في مستشفى جراء إصابات خطيرة لحقت به”، لافتا الى ان السلطات وجهت أربع تهم بالقتل وتهمة واحدة بمحاولة القتل لرجل كندي يبلغ من العمر 20 عاماً.
واكدت المنظمة، ان هذا أسوأ هجوم يستهدف كنديين مسلمين منذ مقتل ستة أشخاص في مسجد بمقاطعة كيبك في عام 2017، مطالبة الحكومات الغربية، بضرورة التصدي لظاهرة اليمين المتطرف والفكر العنصري المنتشر في الدول الغربية، والعمل على تفكيك الجماعات المتعصبة التي لا تختلف فكراً أو نهجاً عن التنظيمات الإرهابية المنتشرة في الدول النامية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى