أخبارالعالم

جدل داخلي في فيسبوك حول معاداة العرب والمسلمين

اتهم عدد كبير من الموظفين في شركة فيسبوك الإدارة بممارسة عداء واضح تجاه العرب والمسلمين.
وذكر تقرير نشره موقع “باز فيد” الأمريكي أن عشرات الموظفين، اجتمعوا لتقديم طعون في محتويات جرى حذفها من فيسبوك وانستغرام، بصورة غير مقبولة بسبب ارتباطها بمسائل تتعلق بالفلسطينيين.
وجاء في التقرير، أن أحد مهندسي البرمجيات في فيسبوك وهو مصري، كتب رسالة داخلية عن فقدان العرب ثقتهم في موقع فيسبوك، بعد قيامه بمحاولة عمل لايك على صفحة غزة الان، التي تنقل أخبارا من القطاع، وظهور تحذير له بأن عليه مراجعة المحتوى قبل الإعجاب به.
وأشار التقرير، إلى أن المهندس حصل على ردود من زملاء له في الشركة، جاء فيها أن منظمات إسلامية تجمع التبرعات خلال شهر رمضان العظيم، تم تعليق حساباتها بسبب الذكاء الاصطناعي والمشرفين في فيسبوك، رغم أن المحتوى الذي تقدمه غير ضار.
وكشف “باز فيد” عن قيام فيسبوك بتصنيف منشورات تحتوي على كلمة “الأقصى”، على أنها ضمن منشورات الإرهاـ،ـب وخطاب الكراهية وأزيل 470 منشورا تحتوي على كلمة الاقصى.
وفي رسالة داخلية من موظف لنائب رئيس قسم الإشراف في فيسبوك، جاء فيها “إنه من المؤسف للغاية أننا قلنا لحوالي ملياري مسلم ومسلمة أننا نخلط بين منظمة خطيرة وبين ثالث أقدس مواقعهم وهو المسجد الأقصى”.
ويدور جدل حاد بين الموظفين في الشركة، بشأن ما إذا كان هناك تحيز داخل فيسبوك بصورة معادية للعرب والمسلمين، لكن الاعتقاد يسود أن الموقع أخفق مجددا في حدث مشحون سياسيا.
وكتب أحد الموظفين في مجموعة داخلية لمناقشة حقوق الإنسان: “يبدو الأمر حقًا وكأنه معركة شاقة، تحاول حمل الشركة ككل على الاعتراف ببذل جهد حقيقي، بدلاً من التفاهات الفارغة، في معالجة المظالم الحقيقية للمجتمعات العربية والإسلامية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى