أخبارالعالم الاسلامي

استغرق صنع النماذج خمسة أعوام.. فنان تركي يصنع نماذج طبق الأصل للكعبة المشرفة والمسجد النبوي

يقيم فنان بناء النماذج التركي دوغان خطاط أوغلو، في ولاية أرضروم شرق تركيا، وقد قام بابتكار 40 عملا فنيا في غضون 33 عاما، كانت من أفضلها نماذج للكعبة المشرفة والمسجد النبوي.
وكرّس الفنان خطاط أوغلو، البالغ من العمر 68 عاما، حياته فن النماذج اليدوية، وقام بصنع نماذج يدوية طبق الأصل عن أبرز المساجد التاريخية، وأعد بصبر وجهد أكثر من 40 عملا، وكان من بينها نماذج طبق الأصل للكعبة المشرفة والمسجد النبوي والمسجد الأقصى.
واستغرق صنع النماذج الثلاثة خمسة أعوام من العمل، اكتمل نموذج المسجد الأقصى في عام ونصف، والكعبة الشريفة في عام ونصف أيضا، أما المسجد النبوي فاحتاج مدة عامين، لقيام خطاط أوغلو بنحت 2540 نافذة واحدة تلو الأخرى، كما وضع في داخله قبر النبي محمد صلى الله عليه واله ومنزله، وأيضا القبة التي أذن بلال الحبشي فيها لأول مرة، وأظهر في عمله مقبرة الصحابة في البقيع.
وفي حديث صحفي”، صرح فنان بناء النماذج دوغان خطاط أوغلو قائلًا: “لا توجد لدينا أعمال محفوظة من هذا النوع، وأنا أحاول أن أجعل عملي مطابقا للأصل، وفي الحقيقة إذا لم نستطع إعطاء الناس متعة الاستمتاع بالتاريخ لعدم استطاعتنا جلبه الى اليوم الحاضر، فقد أردت بأعمالي أن أمتع الناس بذلك”.
وأشار خطاط أوغلو، إلى أن نفقة أعماله يوفرها من ماله الخاص، وقال: “أوفر من المال في صندوق خاص ما يوازي إنفاق شخص مدخن، لأشتري المواد اللازمة بمدخراتي، يدخن البعض السجائر بأموالهم، وأنا بنفس تكلفة السجائر، أمارس موهبتي الفنية التي ورثتها عن اجدادي، لذلك اكتسبت عائلتي لقب خطاط أوغلو، فقد كان جدي الشهيد خطاطًا، وهو الذي كتب الكتابات على باب جامع إبراهيم باشا، ويمتلك جميع إخوتي موهبة فنية، فأهمية الفن ليست بالعمل نفسه، بل في الرسالة التي ينقلها للآخرين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى