أخبارالمرجعية

مؤسسة مصباح الحسين (عليه السلام) تدخل الفرحة على قلوب مجموعة من الأيتام خلال عيد الفطر المبارك

بادرت مؤسسة مصباح الحسين (عليه السلام) للإغاثة والتنمية في مدينة كربلاء المقدسة، إلى إدخال الفرحة على قلوب عدد من الأيتام واليتيمات من أبناء المدينة المقدسة، عبر مشروعها الإنساني (كسوة العيد) الخاصة بعيد الفطر المبارك.
وقالت المؤسسة في بيان ورد لـ (شيعة ويفز): إن “المبادرة المقدّمة شملت (36) يتيماً ويتيمة، من سكنة حي الغدير بمحافظة كربلاء المقدسة، ويأتي ضمن مشروع (كسوة العيد) الذي يُعد من بين فعالياتها الإنسانية البارزة والمستمرة”.
وأضافت بأن “مشروع (كسوة العيد) يشمل تجهيز الأيتام واليتيمات بالألبسة والاحتياجات الأخرى اللازمة، وتم وفق آلية الدفع على نظام (المصباح كارد) أحد مشاريعنا التنموية، والذي يوفّر للمستفيدين فرصة التسوّق والشراء بصورة مباشرة”.
وأوضحت بأنّ “العوائل المستفيدة قامت باصطحاب أطفالها إلى المولات والمحال التجارية في كربلاء المقدسة، لشراء ما يلزمهم من الملابس وإدخال الفرحة على قلوبهم”، مبيّنة أن “تقديم بطاقة (المصباح كارد) للأيتام واليتيمات يمنحهم شراء ما يعجبهم من الألبسة والحاجيات، فضلاً عن وجود تخفيضات مالية خاصة لحامليها”.
ولفتت المؤسسة إلى أن “الابتسامة التي رُسمت على وجوه الأيتام واليتيمات تحثّنا على تقديم المزيد من المبادرات الإنسانية لرعاية هذه الشريحة المهمة، فضلاً عن تشجيع المؤسسات الخيرية الأخرى على تفعيل مثل هذه المشاريع”.
جدير بالذكر أن مؤسسة مصباح الحسين (عليه السلام) للإغاثة والتنمية، تعمل برعاية مكتب المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي في مدينة كربلاء المقدسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى