أخبارالعالم

كيف نجح شيعة الهند بالتكيّف مع كورونا لإقامة مراسيم شهر رمضان العظيم؟

يواصل شيعة أهل البيت (عليهم السلام) في الهند، التدفّق على المساجد والحسينيات لإقامة الصلاة ومراسيم العبادة الخاصّة بشهر رمضان العظيم، فيما نجح الأغلبية في التكيّف مع الظروف الصحية عبر الإلتزام بالإجراءات الوقائية.
وبحسب ما نشرته وكالة (ذا كورير) وتابعته (شيعة ويفز) فإنّ “التكيف مع الظروف الصحية والوبائية نجحَ في تقليل الإصابات بفيروس كورونا، مع الإلتزام بالإجراءات الوقائية، ومنها عدم الاكتظاظ وترك مسافة بين مصلٍّ وآخر وارتداء الكمامات”.
وتضيف بأنّ “العديد من الشيعة حصلوا على لقاحات مضادة لكورونا، ومع ذلك يحرصون على ارتداء أقنعة الوجه، حيث يعدّوها أمراً مهماً للغاية”.
وتقول أيضاً: إن “شهر رمضان المبارك للعام الحالي مختلف بسبب انتشار الوباء، إلا أن الغالبية راضون عن الطريقة التي تمكّنوا من إقامة المراسيم العبادية بها، وهم يشكرون الله تعالى على لقدرتهم على تأديتها معاً”.
وأضافت بأن “المسلمين الشيعة في مسجد الأنصار قاموا بتغيير تقاليدهم الرمضانية لتعكس الأوقات الحالية، ووضعت الجمعية الإسلامية في هيوستن الكبرى، العديد من الاحتياطات الصحية التي يجب اتخاذها، كمحدودية السعة في المسجد، وارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي، وزيادة تنظيف وتعقيم جميع المناطق ذات الازدحام الشديد، فضلاً عن توزيع وجبات الإفطار وتناولها داخل المنازل”.
وتؤكد وسائل الإعلام بأن “المجتمعات المسلمة في الهند، أظهرت تفانياً والتزاماً بممارسة عقيدتها الكاملة على الرغم من التحديات التي أوجدها فيروس كورونا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى