أخبارالعالم الاسلاميالعراق

خبراء: معدلات الفقر في العراق أكثر ممّا ورد في التقارير الرسمية

فند خبراء في الاقتصاد احصائية رسمية لوزارة التخطيط حول نسبة الفقر في العراق.
وكانت وزارة التخطيط قد أعلنت ، ارتفاع نسبة الفقر في العراق إلى 27 في المئة مقارنة بالنسبة السابقة والتي بلغت 26 في المئة.
ويرى الخبير الاقتصادي العراقي الدكتور عبد الرحمن المشهداني، أن نسبة الفقر في العراق تجاوزت الـ40 في المئة، وأن ما أعلنته وزارة التخطيط العراقية عن ارتفاع النسبة من 24 – 27 في المئة غير دقيق، لأن الوزارة لا تمتلك استبيانات ومعلومات كافية، ووفقا لتقارير البنك الدولي فإن جائحة كورونا أضافت ما يقرب من 3 مليون مواطن إلى ما تحت خط الفقر.
وأضاف في حديثه لسبوتنك، كما أن التغييرات والقرارات الاقتصادية التي اتخذتها الحكومة مثل تحرير سعر الصرف، أسهمت أيضا في زيادة نسبة الفقراء في البلاد، نظرا لزيادة معدلات التضخم وارتفاع الأسعار بنسب مضاعفة عن النسب التي وضعتها الحكومة وخفضت بها قيمة العملة، والتي تعد سلعا أساسية تهم الحياة اليومية للمواطن.
وتابع، أسهم التضخم وارتفاع الأسعار في زيادة أعداد الفقراء والداخلين تحت خط الفقر، والإجراءات الحكومية الأخيرة سوف تؤدي إلى زيادة أعداد الفقراء.
وأوضح المشهداني، أن زيادة نسبة الفقر في البلاد سوف تؤثر بشكل كبير على الواقع السياسي، فقد بدأت عمليات التذمر من الوضع الراهن تسود الكثير من المناطق العراقية.
ويتفق الدكتور رحيم الكبيسي الخبير الاقتصادي العراقي مع الرأي السابق في أن النسبة المعلنة للفقر من جانب وزارة التخطيط غير واقعية، ويتجاوزها الواقع على الأرض بكثير.
وأضاف، هل تتصور أن بلداً يصدر يومياً ما يقارب 3 مليون برميل من النفط، ويتراوح سعر البرميل بين 60-67 دولار، ورغم ذلك نصف سكانه تحت خط الفقر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى