أخبارالعالم الاسلامي

“يجنّبنا قتل الأبرياء”.. مستشار المنظمات الحقوقية الشيعية يرحّب بالحوار الإيراني السعودي

رحّب مستشار المنظمات الحقوقية الشيعية فضيلة الشيخ محمد تقي الذاكري بالحوار الإيراني السعودي، معتبراً أن هذا الحوار سيجنّب المنطقة المزيد من قتل وتشريد الأبرياء في اليمن وسوريا.
الذاكري نشر تغريدة على صفحته في (تويتر) تابعتها (شيعة ويفز)، رحّب فيها بالحوار الإيراني السعودي، إذْ تفيد أنباء باحتضان العاصمة العراقية بغداد لهذا الحوار الذي عُقد في التاسع من نيسان الجاري بسريّة تامة.
وأكد الذاكري على أهمية هذا الحوار بين البلدين اللذين يشهدان توتّرات بالعلاقات الدبلوماسية على مدى سنوات طوال، حيث اعتبر أن “هذا الحوار سيجنبنا قتل وتشريد الأبرياء في اليمن وسوريا”. في إشارة إلى معاناة أبناء الشعبين السوري واليمني من الحرب المستعرة التي أسفرت عن مقتل الآلاف من الأبرياء وتشريد العوائل الآمنة وانعدام الأمن والخدمات الحياتية الضرورية.
من جانبها علّقت وزارة الخارجية الإيرانية على هذه الأنباء بأنّها مجرّد شائعات، مع أنّها قالت في بيان لها: إنها “ترحب بالحوار مع السعودية فهو لصالح البلدين وتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة”.
فيما أكدت مصادر مطلعة، بأن “السفير الإيراني لدى العراق، إيرج مسجدي، ألمح إلى نوع من الوساطة العراقية بين الطرفين”، واعتبر أن أي تحرّك يؤدي إلى تنمية العلاقات والتعاون والتقارب بين الجيران “نرحب به وندعمه ونشجّعه”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى