أخبارالعالم

الرئيس الأميركي يتعهد بالدفاع عن المسلمين المضطهدين في العالم

تعهد الرئيس الأميركي جو بايدن، بالدفاع عن المسلمين المضطهدين في العالم، موجهاً التهنئة لجميع المسلمين داخل الولايات المتحدة وخارجها بحلول شهر رمضان العضيم
وانتقد بايدن جرائم الكراهية تجاه المسلمين الأميركيين، وقال: “لا يزال الأميركيون المسلمون مستهدفين بالبلطجة والتعصب وجرائم الكراهية، وهذا الانحياز وهذه الهجمات خاطئة وغير مقبولة، ويجب أن تتوقف”.
وأضاف: “ينبغي ألا يعيش أحد في أميركا في خوف من التعبير عن إيمانه”.
وأشاد بايدن بالمجتمعات المسلمة داخل الولايات المتحدة لأنها متنوعة وحيوية مثل أميركا، وأثنى عليها لقيامها بلعب دور قيادي في النضال من أجل المساواة العرقية والعدالة الاجتماعية، كما تفاخر بأنه ألغى حظر السفر الذي فرضه الرئيس السابق دونالد ترمب، والذي وصفه بأنه كان حظر سفر ضد المسلمين، وقال: “في أول يوم لي رئيساً، كنت فخوراً بإنهاء حظر سفر المسلمين المخزي”.
وقال بايدن إنه سيدافع أيضاً “عن المسلمين المضطهدين في جميع أنحاء العالم، بمن فيهم الأويغور في الصين والروهينجا في بورما”، ووعد باستضافة احتفال افتراضي في البيت الأبيض عند حلول عيد الفطر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى