أخبارالعالم

غوتيريش يدعو لفرض ضريبة على المليارديرات الذين جنوا أموالاً في أثناء جائحة كورونا

طالب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الحكومات بدراسة فرض ضريبة على المليارديرات الذين جنوا أموالاً في أثناء جائحة فيروس كورونا، وذلك في مسعى لخفض التفاوت الصارخ في توزيع اللقاحات.
تصريح غوتيريش يأتي بعد أن أكد تقرير سابق لمنظمة أوكسفام غير الربحية لمحاربة الفقر، أن ثروات أغنى عشرة رجال في العالم ازدادت مجتمعةً بأكثر من 500 مليار دولار منذ بدء الأزمة، وهو ما يكفي لتطعيم الكوكب بأَسره وأكثر قليلاً، وفقاً للمنظمة، في المقابل خسر الملايين من البشر عبر العالم مناصبهم ودخلوا في أزمة مالية خانقة.
وصرح غوتيريش خلال اجتماع للأمم المتحدة حول تمويل التنمية، “يجب علينا أن نتأكد من أن الأموال تذهب إلى حيث تكون الحاجة ماسة إليها، أحدث التقارير تشير إلى قفزةٍ قدرها خمسة تريليونات دولار في ثروة أكثر الأغنياء بالعالم في العام الماضي”.
وأضاف، “أحث الحكومات على دراسة ضريبة تضامن أو ثروة على أولئك الذين ربحوا في أثناء الجائحة، لتقليل التفاوتات الصارخة”.
وكشف تقرير صادر عن معهد الدراسات السياسية الأمريكي INSTITUTE OF POLICY STUDIES، أنّ مليارديرات أمريكا قد زادت ثرواتهم جميعاً بمقدار 1.3 تريليون دولار إبان الجائحة، وذلك في الوقت الذي فقد ملايين الأمريكيين وظائفهم ومنازلهم وأحباءهم بسبب كورونا، وذلك وفق تقرير لصحيفة THE INDEPENDENT البريطانية.
تقرير المعهد الأمريكي وجد أن ثرواتهم جميعاً زادت بـنحو 45%، أي أكثر من 1.3 تريليون دولار، منذ أن ضربت جائحة كوفيد-19 البلاد في مارس/آذار الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى