أخبارالإعلام الشيعي

في يومها العالمي.. اللاعنف العالمية تلفت أنظار العالم إلى وضع المرأة في الشرق الأوسط

اكدت منظمة اللاعنف العالمية “المسلم الحر”، اليوم الاثنين، ان المرأة باتت تتحمل الجزء الأكبر من التضحيات والمعاناة التي تتكبدها الدول والمجتمعات المنكوبة.
وذكرت المنظمة في بيان تلقته وكالة شيعة ويفز،، انها “تغتنم الذكرى السنوية لليوم الدولي للمرأة والذي أقرته الهيئة الدولية للأمم المتحدة في الثامن من آذار /مارس من كل عام للدعوة الى انصاف هذه الشريحة ودعمها معنوياً ومادياً خصوصاً في مناطق الشرق الأوسط المضطربة”.
وطالبت المنظمة، المجتمع الدولي بضرورة العمل على استرداد الحقوق المستلبة للنساء والحد من الانتهاكات المستمرة التي تتعرض لها، الى جانب توفير مقومات العيش الكريم ومختلف الحقوق التي أقرتها الشرائع السماوية والقوانين الوضعية كحق التعليم والرعاية الطبية والعمل وتكافؤ الفرص الى جانب احترام شخصيتها المعنوية باعتبارها نصف اصيل للمجتمعات، أما واختا وزوجة.
وقالت، ان المراقبين يدركون أن المرأة باتت تتحمل الجزء الأكبر من التضحيات والمعاناة التي تتكبدها الدول والمجتمعات المنكوبة، خصوصاً في مناطق النزاعات المسلحة والاضطرابات السياسية والاجتماعية.
ودعت المنظمة، الى إطلاق جميع المعتقلات على ذمة قضايا سياسية، والعمل على كشف مصير مئات النسوة مجهولات المصير ممن فقد في مناطق النزاعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى