أخبارالعالم

واشنطن تتعهد بالحزم في مواجهة الصين ومناصرة مسلمي الإيغور

صرح وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، الأربعاء، أن واشنطن على أهبة الاستعداد للتصدي إلى الصين متى ما اضطرت إلى ذلك، مؤكدا مناصرة بلاده لمسلمي الايغور.
وتعهّد بلينكين، بأن إدارة الرئيس جو بايدن ستكون على الطريق الدبلوماسي الصحيح عوضاً عن العمل العسكري، وأن واشنطن ستبقى توطّد التعاون مع دول العالم بشأن التحديات العالمية مثل التغير المناخي وكورونا.
وتطرّق إلى مناصرة حقوق الشعب في هونغ كونغ والإيغور، مبرراً ذلك بأن الصين ستقدم على المزيد من الانتهاكات إذا ما تركت من غير محاسبة.
واعتبر بلينكين أن بكين وسياساتها من شأنها أن تهدد بشكل جدي النظام العالمي المستقر وتفسد جميع القواعد والقيم التي تجعل العالم يسير بالاتجاه الصحيح.
وأضاف، أن علاقة بلاده مع الصين ستكون على أسس التنافس في كافة الأصعدة، ، ومتعاونة متى تعاونت الصين ومخاصمة عندما يجب أن تكون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى