أخبارالمرجعية

بعد تحسن حالته الصحية.. المرجع الفياض يعود إلى النجف الأشرف لمتابعة نشاطه العلمي

عاد المرجع الديني سماحة آية الله العظمى الشيخ إسحاق الفياض إلى النجف الأشرف من كربلاء المقدسة وذلك بعد تكلل العملية العلاجية بالنجاح بعد اصابته بفيروس كورونا.
وغادر سماحته مستشفى الكفيل في كربلاء المقدسة بعد استقرار حالته الصحية، ووصل لاحقا إلى منزله بالنجف الأشرف ليتابع نشاطه العلمي قريبا.
وكان نجل سماحته حجة الإسلام والمسلمين الشيخ محمود الفياض قال في وقت سابق، إن عملية العلاج سارت، على ما يرام وقد استعاد سماحة المرجع الفياض صحته بشكل مقبول، ومن المتوقع أن يعود إلى مدينة النجف الأشرف ليتابع نشاطه العلمي.
وقدم نجل المرجع الفياض شكره وتقديره لجهود الفريق الطبي والكوادر الطبية وكل من تابع الحالة الصحية لسماحته في أيام رقوده في المستشفى.
يذكر ان مصدراً مقرباً من مكتب سماحة المرجع الديني آية الله الشيخ محمد إسحاق الفياض، أعلن يوم الخميس (18 تشرين الثاني) إصابة سماحته بفيروس كورونا، وأضاف أن سماحة الشيخ الفياض أصيب بفيروس كورونا بعد تشخيصه بالفحوصات والتحليلات المختبرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى