أخبارالعالم الاسلاميالعراق

أهالي غمّاس يحيون “المحرّم الثاني” عند مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام)

شيعة ويفز/ خاص
أحيا أهالي قضاء غماس الكائن على أطراف مدينة النجف الأشرف، ذكرى استشهاد السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام)، حيث قدموا بحشودهم الغفيرة، صوب مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام) لتقديم التعازي والمواساة بالمصاب الفاطمي الأليم.
الجموع المعزّية من مشايخ ووجهاء وشباب القضاء، انطلقت من ساحة ثورة العشرين في المدينة المقدّسة وصولاً إلى المرقد العلوي الطاهر، بمسيرة راجلة لإحياء الشعائر الفاطمية المقدسة، عبر تشييع النعش الرمزي ورفع الرايات الفاطمية، في مشهد شعائري حزين، فيما ترددوا الهتافات والردّات على طول مسيرتهم التي صدحتْ بذكرى شهادتها (عليها السلام) وما حلّ عليها من الظلم والعدوان.
وأكّد عدد من أهالي غماس في أحاديث متفرقة لـ (شيعة ويفز) أنهم “قدموا بقلوبهم الحرّى وأحزانهم لإحياء الشعائر الفاطمية، وتقديم العزاء للنبيّ الأكرم (صلى الله عليه وآله) بذكرى استشهاد عزيزته سيّدة نساء العالمين (عليها السلام)”، مضيفينَ أن “ذكرى شهادة الصديقة الكبرى هو المحرّم الثاني الذي يحيونه كل عامٍ بالدموعِ والآلام”.
وأشاروا إلى أنهم “اعتادوا على إحياء الرواية الأولى لاستشهاد البضعة الطاهرة (عليها السلام) بين أهاليهم في قضاء غماس، فيما يشاركون جموع المعزين بالذكرى الأليمة عند مرقد عزيز الزهراء الإمام الحسين (عليهما السلام) في الرواية الثانية، ويختتمون الأيام الفاطمية عند مرقد زوجها أمير المؤمنين (عليه السلام) حسب الرواية الثالثة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى