أخبارالإعلام الشيعي

المسلم الحر: ما يتسرب حول الرق والاتجار بالنساء في مناطق النفوذ التركي تقشعر لها الابدان

أعربت منظمة اللاعنف العالمية “المسلم الحر”، عن بالغ قلقها من التسريبات الحقوقية المشيرة الى وجود جرائم الرق بحق نساء معنفات في مناطق النفوذ التركي في دولتي سوريا وليبيا.
وذكرت المنظمة في بيان، انها اطلعت على ما ادلت به النائب عن حزب الشعوب الديمقراطي الكردي المعارض تولاي حاتم أوغلولاري، اشارت الى اختطاف المجموعات المسلحة المدعومة من تركيا، لمئات النساء والفتيات الكرديات في منطقة عفرين بشمال سوريا، ونقلهنّ إلى ليبيا من أجل استعبادهن جنسيا.
وأكدت تولاي بحسب بيان المنظمة، على وجود شبهات حول إرسال فتيات ونساء من عفرين إلى ليبيا كعبيد، محملة أنقرة مسؤولية تواطؤها فيما يتعلق بهذه الأعمال الإجرامية للمسلحين المدعومين من نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.
وتابعت، انه “أثيرت تسريبات حول وقوع عمليات اختطاف مروعة استندت الى شهادات لناجيات من منطقة عفرين، شمال غربي سوريا، اكدن على وجود مستشفيات في منطقة سيطرة أنقرة مليئة بجثث النساء والفتيات المختطفات”، داعية الأمم المتحدة الى اجراء تحقيق عاجل وشفاف يكشف ملابسات تلك الانباء وحقيقة الجرائم المزعوم ارتكابها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى