أخبارالعالم الاسلاميایران

رجل دين سني إيراني يدين الصمت تجاه مجزرة د11عش ضد العمال الشيعة في باكستان

اكد رجل الدين السني الايراني وإمام الجمعة في مدينة “مريوان” غربي البلاد، إن جماعة د11عش الإر.ها.بیة التي تقوم بالقتل وسفك الدماء في عدة دول إسلامية هي ظاهرة منحوسة وخطيرة تهدف الى ضرب الدين الإسلامي.
واستنكر ماموستا مصطفی شیرزادي إقدام جماعة د11عش الإر.ها.بیة على إعدام أحد عشر عاملاً من قومية الشيعة الهزارة في مناجم فحم متش، بمدينة كويتا عاصمة اقليم “بلوشستان” الباكستاني.
وقال، إن الأعمال الوحشية التي تقوم بها جماعة د11عش تخالف الشرع الإسلامي ويجب إدانتها من قبل جميع المسلمين والأحرار في العالم.
وأضاف، أن الجماعات الإر.ها.بیة تقتل المسلمين بادعاءات كاذبة وبالخدعة وباسم الدين، وان هذه الجماعات تعدّ ظاهرة منحوسة وخطيرة وجدت على يد الغرب وأمريكا من أجل إلحاق الضرر بالإسلام.
وأدان الصمت الدولي تجاه جرائم الإرهاب في المنطقة قائلاً، إن هناك دماء تراق يومياً في العراق واليمن وسوريا وباكستان ولا نسمع للمتشدقين بالدفاع عن حقوق الانسان صوتاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى