أخبارالعلوم والتكنولوجيا

دراسة جديدة تتحدث عن المشاكل الصحية التي تواجه المتعافي من كورونا

قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، إن دراسة جديدة هي الأكبر حتى الآن على صعيد تقييم حالات المرضى بعد ستة أشهر من إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، تُرجّح أن العديد مَن الذين أصابتهم العدوى قد يعانون مشكلات صحية تستمر فترة طويلة؛ مثل الإرهاق، والأرق، والاكتئاب، واضطراب القلق، واعتلال وظائف الرئة.
وكشفت الدراسة التي أجريت على 1733 شخصاً ممن أصيبوا بعدوى كورونا وغادروا أحد مستشفيات مقاطعة ووهان الصينية- وهي بؤرة انتشار الجائحة حول العالم- أن أكثر من ثلاثة أرباع الذين أصيبوا قد لازمهم عَرَضٌ مَرَضي واحد، على الأقل لمدة ستة أشهر بعد مغادرة المستشفى.
الدراسة، التي نُشرت، في دورية Lancet، انطوت على فحوص أجراها الأطباء وجهاً لوجه لبعض الذين احتُجزوا بمستشفى جين يان تان الصينية لمدة 14 يوماً في المتوسط، بين 7 يناير/كانون الثاني حتى 29 مايو/أيار من العام الماضي، إذ خضع المرضى، الذين يبلغ متوسط أعمارهم 57 عاماً، لفحوص بدنية ومعملية، فضلاً عن اختبار قياسي للياقة والتحمّل يُعرف باختبار المشي لمدة ست دقائق.
وبحسب الصحيفة، كان العَرض الأكثر شيوعاً بين ما يعانيه الناجون هو الإرهاق المستمر أو وهن العضلات، إذ تعرَّض له 63% من عينة الدراسة، بينما كان نحو ربع المرضى في الدراسة يعانون من مشكلات في النوم، وقال 23% من بينهم، إنهم يعانون من اضطراب القلق أو الاكتئاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى