أخبارالإعلام الشيعي

شيعة رايتس ووتش تدين مذبحة باكستان وتحمل المجتمع الدولي المسؤولية

أدانت منظمة شيعة رايتس ووتش، جريمة قتل 11 من عمال المناجم في مقاطعة بلوشستان جنوب غربي باكستان، فيما حملت المجتمع الدولي مسؤولية حرب الإبادة التي تستهدف المسلمين الشيعة.
وذكرت المنظمة في بيان، انها تدين بأشد العبارات الجريمة الإرهابية البشعة التي استهدف المدنيين الأبرياء الشيعة في باكستان، محملة المجتمع الدولي مسؤولية حرب الإبادة المستمرة التي تستهدف المسلمين الشيعة في أكثر من مكان حول العالم.
واضافت، انه أقدمت مجموعة إرهابية مسلحة على اقتحام احد مناجم الفحم في بلدة كويتا ذات الأغلبية الشيعية قبل أن تنفذ جريمة الإعدام بحق العمال الشيعة بعد التنكيل بهم وإطلاق الرصاص لقتلهم، وبحسب مصادر حقوقية باكستانية فإن عدد المغدور بهم بلغ احد عشر شخصاً، جميعهم من العاملين في المنجم الذي تم استهدافه.
واوضحت المنظمة، انه يتعرض الشيعة في بلدة كويتا لهجمات إرهابية متسلسلة ومستمرة وسط عجز حكومي واضح عن حمايتهم، الأمر الذي تسبب بمقتل واختفاء المئات من المدنيين على مدى السنوات القليلة الماضية.
وكان قد اعلن تنظيم د11عش الإر.ها.بي، في وقت سابق، مسؤوليته عن مقتل 11 من عمال مناجم الفحم رميا بالرصاص في مقاطعة بلوشيستان جنوب غربي باكستان ينتمون الى اقلية الهزارة الشيعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى