أخبارالإعلام الشيعي

المسلم الحر تشيد بإلغاء عقوبة الإعدام في كازخستان

اعربت منظمة اللاعنف العالمية “المسلم الحر”، عن اشادتها بقرار الرئيس الكازاخستاني القاضي بإلغاء عقوبة الإعدام، معتبرة القرار خطوة في الطريق الصحيح لمجتعات وشعوب خالية من العنف.
وكان الرئيس الكازخستاتي قاسم زومارت توكاييف قد وقع على إلغاء عقوبة الإعدام في بلاده.
وذكرت المنظمة في بيان، انه “تم إيقاف تنفيذ عقوبة الإعدام في كازاخستان منذ عام 2003 ، لكن المحاكم استمرت في إصدار أحكام بالإعدام على المدانين في ظروف استثنائية ، بما في ذلك الجرائم التي تُعتبر أعمالاً إرهابية”.
واضافت، انه “قد اعتمد العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية في عام 1966، الذي دخل حيز التنفيذ في عام 1976، وانضمت إليه 173 دولة، البروتوكول الاختياري الثاني الخاص به، والذي يهدف إلى إلغاء عقوبة الإعدام، في 15 ديسمبر 1989، ودخل حيز التنفيذ في عام 1991، وصدق البرلمان الكازاخستاني على البروتوكول في 29 ديسمبر”.
واشارت المنظمة إلى ضرورة اتاحة برامج عملية تمكن السجين الذي يقضي عقوبة بالسجن المؤبد أن يتخذ مبادرات ذاتية للخضوع وإعادة التأهيل، مؤكدة انه على الرغم من أن تغيير قناعة عقلية الإرهابي السيئة قد يستغرق سنوات، ولكن النتيجة تكون أفضل لذلك الشخص والمجتمع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى