أخبارالعالم

سريلانكا تحرق جثث المسلمين المتوفين بكورونا.. واللاعنف تطالبها بالتوقف

دعت منظمة اللاعنف العالمية “المسلم الحر”، السلطات السريلانكية الى ضرورة وقف اعمال حرق المسلمين المتوفين بسبب الإصابة بجائحة كورونا، مطالبة بتسليم الجثث الى ذويهم بعد ان اثبتت الأدلة الطبية والعلمية الى انتفاء الحاجة لحرق جثث المصابين.
وذكرت المنظمة في بيان، أن التعميم الأول الصادر من وزارة الصحة السريلانكية بتاريخ 25 مارس/آذار الماضي، وافق على الخيارين بالنسبة للمتوفين بكورونا، إما الدفن وإما الحرق حسب المبادئ التوجيهية لمنظمة الصحة العالمية، إلا أن السلطات السريلانكية عدلت هذا التعميم وألغت خيار الدفن بشكل مفاجئ، مؤكدة انه ثبت ان دفن الجثث وفقا لتعاليم الإسلام يلبي الشروط والمعايير العلمية والطبية التي حددتها منظمة الصحة العالمية.
وشددت المنظمة، ان إصرار الحكومة على حرق جثث المسلمين وتجاهلها لمطالبات القادة الدينيين والسياسيين الرافضين لهذا الاجراء يعد مخالفة قانونية صريحة للدستور السريلانكي الذي اقر حرية المعتقدات وسبل التعبد بها، ويتحتم على السلطات مراجعة قرارها بهذا الشأن على وجه السرعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى