أخبارالعالم

فرنسا تهاجم وزيرة باكستانية شبهت هجوم ماكرون على المسلمين بالنازية

هاجمت فرنسا وزيرة باكستانية بسبب انتقادها للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والحملة التي يقودها ضد الاسلام والمسلمين والتي وصفتها بأنها تشبه أفعال “النازية باليهود”.
وأدانت باريس بشدّة تصريحات الوزيرة باكستانيّة واصفة إياها بـ”المقيتة والكاذبة”.
وقالت المتحدّثة باسم وزارة الخارجيّة الفرنسيّة في بيان “أطلق أحد أعضاء الحكومة الباكستانيّة اليوم على مواقع التواصل الاجتماعي عبارات صادمة ومهينة للغاية بحقّ رئيس الجمهوريّة وبلادنا”، واصفةً هذه التصريحات بـ”المقيتة” وبأنّها “أكاذيب وقحة مطبوعة بأيديولوجية الكراهية والعنف”.
وفي وقت سابق، كتبت وزيرة حقوق الإنسان الباكستانية شيرين مزاري في تغريدة أنّ “ماكرون يفعل بالمسلمين ما كان يُلحِقه النازيّون باليهود”، قائلةً إنّ لدى الأطفال المسلمين أرقامًا تعريفيّة “مثلما كان يتمّ إجبار اليهود على وضع النجمة الصفراء على ملابسهم من أجل التعرّف إليهم”، وهو الأمر الذي نفته الحكومة الفرنسيّة رسميًّا.
واثارت تصريحات ماكرون حول الاسلام ودعمه لنشر صور مسيئة للنبي الاكرم محمد صلى الله عليه واله، موجة غضب في العالم الاسلامي، وخرج عشرات المسيرات الغاضبة في مختلف البلدان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى