أخبارالعالم الاسلاميالعراق

ردود أفعال غاضبة على استمرار إغلاق ضريح الإمامين الكاظمين عليهما السلام بذريعة الإعمار

عبر العديد من الناشطين ورواد التواصل الاجتماعي عن غضبهم، لاستمرار اغلاق ضريح الامامين الكاظمين عليهما السلام بوجه الزائرين، بذريعة وجود إعمار داخل المرقد الشريف.
وكتب ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، أنه فيما فتحت جميع المراقد المقدسة والمساجد في البلدان الإسلامية وغير الإسلامية أبوابها من جديد أمام مرتاديها، ما زالت أبواب ضريح الإمامين الكاظمين عليهما السلام مغلقة منذ عدة أشهر بذريعة وجود حملة إعمار داخل المزار الشريف.
وأشار الناشطون، الى أن جميع العتبات المقدسة شهدت تنظيم حملات أعمار داخل الأضرحة الطاهرة لأهل البيت عليهم السلام، الا ان مشاريع الاعمار كانت تتم على شكل اجزاء حيث تكون هناك مساحة لدخول الزائرين الى الاضرحة المباركة.
وكتب اخرون، انه رغم تصاعد اعداد الإصابات في ايران في الأشهر الأخيرة الا أنها لم تقدم على اغلاق بوابات الاضرحة الطاهرة، داعين في الوقت ذاته الجهات المعنية الى ضرورة الإسراع في فتح بوابات حرم الامامين الكاظمين عليهما السلام مرة أُخرى امام الزائرين، وعدم المماطلة وخلق الحجج والذرائع للحيلولة دون فتحها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى