أخبارالإعلام الشيعي

اللاعنف العالمية تصدر بياناً بمناسبة اليوم العالمي للعلم لصالح السلام والتنمية

اصدرت منظمة اللاعنف العالمية (المسلم الحر)، بيانا باليوم العالمي للعلم لصالح السلام والتنمية، طالبت فيه بتضافر الجهود الساعية لواقع انساني افضل، يسمو بالبشرية اجمعها.
وقالت المنظمة في بيان تلقته شيعة ويفز، انه “يُحتفل باليوم العالمي للعلم لصالح السلام والتنمية في 10 تشرين الثاني/ نوفمبر من كل عام، وهي مناسبة اختصتها الهيئة الدولية للأمم المتحدة باعتبارها الممثل الشرعي للمجتمع الدولي بهدف تركيز الجهود العلمية والبحثية على القضايا الإنسانية أولاً، وتطويع المعرفة في سبيل تعزيز وضع الشعوب على الصعيدين الأمني والتنموية”.
واضافت، “وفي الوقت الذي يشكو المجتمع الدولي جائحة كورونا باتت الحاجة الى تطبيق هذه النظرية في امس الحاجة اليها، خصوصاً مع عجز الهيئات الدولية عن وضع حد لهذا الفيروس المستجد الذي بات يشكل تهديداً وجودياً للبشرية وديمومتها”.
واوضحت المنظمة، انها تضم صوتها بطبيعة الحال الى الأصوات الإنسانية المطالبة بالنهوض التنموي والسلمي للشعوب كافة دون تمييز، داعية في الوقت ذاته الى تضافر الجهود الساعية لواقع انساني افضل، يسمو بالبشرية اجمعها ويعالج الإشكاليات الشائكة التي تواجها بعض الشعوب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى