أخبارالعالم

ماكرون يتراجع عن خطابه تجاه الإسلام والمسلمين: أنا لم أقصد

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إنه لم يقصد الإساءة إلى الإسلام والمسلمين، وأنه يميز بين الإرهاب والتطرف من جهة، والإسلام والعالم الإسلامي من جهة أخرى.
وأجرى ماكرون اتصالا هاتفيا مع نظيره الفلسطيني محمود عباس،، أكد فيه على احترامه للإسلام والعالم الإسلامي.
وشدد ماكرون وفق بيان للرئاسة الفلسطينية على أنه “لم يقصد الإساءة إلى الإسلام والمسلمين، وأنه يميز بين الإرهاب والتطرف من جهة، والإسلام والعالم الإسلامي من جهة أخرى”.
وكان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون قد أثار ردود فعل غاضبة في العالم الإسلامي بعدما صرح عقب قطع رأس المعلم الفرنسي صامويل باتي في باريس، في وقت سابق من هذا الشهر، بعدما عرض رسوما كاريكاتورية مسيئة للرسول محمد في أحد الفصول الدراسية، بأن فرنسا “لن تتخلى عن رسومنا الكاريكاتورية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى