أخبارالعالم الاسلاميعراق

احتجاجات غاضبة أمام السفارة الفرنسية ببغداد استنكاراً للتصريحات المسيئة للإسلام

أقدمَ محتجون عراقيون، أمس الاثنين، على إحراق العلم الفرنسي وصور لرئيس فرنسا إيمانويل ماكرون، استنكاراً وتعبيراً عن الرفض من قبلهم للتصريحات المسيئة للنبي محمد (صلى الله عليه وآله) والدين الإسلامي.
وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يظهر قيام مجموعة من المتظاهرين المتحشدين أمام مبنى السفارة الفرنسية في العاصمة العراقية بغداد، وهم يقومون بحرق العلم الفرنسي وصور الرئيس ماكرون، كما هتفوا بنداءات وشعارات استنكاراً للتصريحات العنصرية الأخيرة لماكرون لشخصية نبي الرحمة (عليه أفضل الصلاة والسلام)، والتي سبقتها التشجيع على نشر الرسوم المسيئة للنبيّ الأكرم بدعوى حرية التعبير عن الرأي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى