أخبارالعالم الاسلاميعراق

العراق: مفوضية حقوق الإنسان تستنكر تصريحات الرئيس الفرنسي المسيئة لنبيّ الرحمة

استنكرت المفوضية العليا لحقوق الإنسان بالعراق، في بيان لها شديد اللهجة، الإساءة إلى الرسول الأعظم محمد (صلى الله عليه وآله) من قبل الحكومة الفرنسية، مطالبة بتشريع قانون دولي يجرم الإساءة للأديان.
وقالت المفوضية في بيانها الذي اطلعت عليه (شيعة ويفز) إنها: “تدين بأشد عبارات الاستنكار الإساءة إلى الرسول الأعظم محمد (صلى الله عليه وآله) نبي الرحمة والإنسانية، بنشر الصور المسيئة لشخصه الكريم وما صدرت من تصريحات عنصرية عن الرئيس الفرنسي”، مضيفةً أنها “ترفض كافة الإساءات التي استهدفت شخصية الرسول الأكرم أو أي إساءة تمس الديانات والأنبياء والرسل بحجّة حرّية الرأي والتعبير”، مشددةً على أن “الاستمرار في هذه الأعمال (التي وصفتها بالمشينة) يعتبر إهانة وتجاوزاً لمشاعر المسلمين العالم وانتهاكاً لحقوقهم التي نصّت عليها مبادئ حقوق الإنسان في حرية الأديان واحترام العبادات والرموز الدينية”.
وطالبت المفوضية، المنظمات الدولية بــ “النهوض بمسؤولياتها الإنسانية وواجباتها المجتمعية والأخلاقية لمنع الإساءات المتكررة تحت مظلة حرية التعبير لبث بذور الكراهية والبغضاء، والعمل بجدية لنشر ثقافة التسامح والسلام بين شعوب العالم”. كما طالبت الجهات المعنية في وزارة الخارجية العراقية بـ “التحرك عبر قنواتها لاستنكار هذا العمل غير الأخلاقي لدى الدول التي صدرت منها تلك الإساءات، والعمل عى بتشريع قانون دولي يجرم الإساءة للأديان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى