أخبارأفغانستانالعالم الاسلامي

فيضانات أفغانستان.. الخيام بديلًا عن المنازل المدمرة في بغلان

لجأ سكان مقاطعة بغلان الأفغانية إلى الخيام بعد هطول أمطار غزيرة وفيضانات مدمرة اجتاحت المنطقة، متسببة في دمار واسع للمنازل والبنية التحتية.


تقع مقاطعة بغلان شمال أفغانستان، وكانت الأكثر تضررًا من بين المقاطعات التي تعرضت للفيضانات.
وارتفع عدد القتلى في بغلان إلى 315 شخصًا، فيما أصيب 1630 آخرون بجروح متفاوتة. الأمطار الغزيرة التي استمرت لعدة أيام تسببت في فيضانات جرفت كل شيء في طريقها، مخلفة دمارًا هائلًا.


تشير التقديرات إلى أن ما بين 2500 إلى 3000 منزل قد دمرت بالكامل، بالإضافة إلى نفوق مئات الماشية وتضرر الطرق والبنية التحتية الأخرى بشكل كبير.


أدى هذا الوضع الكارثي إلى تهجير آلاف السكان الذين وجدوا أنفسهم بلا مأوى، فاضطروا إلى العيش في خيام مؤقتة قدمتها منظمات الإغاثة، حيث تعاني هذه العائلات من نقص في المواد الأساسية مثل الغذاء والمياه النقية، فضلًا عن احتياجات طبية عاجلة.


تأتي هذه الفيضانات في وقت تعاني فيه أفغانستان من تحديات سياسية واقتصادية كبيرة في ظل حكم حركة طالـ،ـبان، مما يزيد من صعوبة الاستجابة السريعة والفعالة لمثل هذه الأزمات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى