أخبارالعالم الاسلاميالعراق

الأمم المتحدة: الانتهاء من أعمال تنقيب أكثر من 40 مقبرة جماعية لضحايا د1عش الإرهـ،ـابي في العراق

أنهت السلطات العراقية، وبدعم من فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة لتعزيز المساءلة عن الجرائم المرتكبة من جانب د1عش الإرهـ،ـابي (يونيتاد) أمس الثلاثاء 28 آذار، أعمال التنقيب التي أُجريت في عددٍ من مواقع المقابر الجماعية في محيط همدان بالقرب من قضاء سنجار.
وجرت أعمال التنقيب بحسب بيان، بقيادة دائرة شؤون وحماية المقابر الجماعية بالتعاون مع دائرة الطب العدلي بما يتماشى والاستراتيجية الوطنية لأعمال التنقيب في المقابر الجماعية، وقانون حماية المقابر الجماعية العراقي.
وأشار البيان إلى أن “عمليات التنقيب في المقابر الجماعية في همدان تقدم أدلة إضافية تسهم في إثبات هذه الجرائم ضد الأيزيديين”.
ولفت إلى أن “أعمال التنقيب والتحقيق في المقابر الجماعية تُعدّ أحد العناصر المهمة في تعزيز الجهود المبذولة لمحاسبة أعضاء تنظيم د1عش الإرهـ،ـابي عن الفظائع التي ارتُكبِت بحقّ المجتمع الأيزيدي في سنجار”.
علاوةً على ذلك، جرى نقل الرفات المُستخرجة من تلك المقابر إلى دائرة الطب العدليّ في بغداد من أجل تحديد هوية الرُفات ليتسنى تسليمها للأقارب، وتكّريم الضحايا بما يليق بهم من مراسم دفنٍ وفقًا لتقاليدهم الثقافية والدينية.
وأكد المستشار الخاص ورئيس فريق التحقيق (يونيتاد)، كريستيان ريتشر أن “فريق التحقيق (يونيتاد) سيواصلُ تقديم الدّعم للجهود العراقية المبذولة في أعمال التنقيب في المقابر الجماعية لضحايا تنظيم د1عش الإرهـ،ـابي. فالمجتمع الأيزيدي، مثل سائر المجتمعات المتأثرة بجرائم تنظيم د1عش الإرهـ،ـابي، يستحق أن يشهد تحقق العدالة عن الجرائم الدولية المرتكبة ضدّ أفراد ذلك المجتمع وذويهم. وإن مساعينا المشتركة مع الحكومة العراقية والخبراء الوطنيين الأكفّاء هي ما سيمكننا من المضي قُدماً لتحقيق المساءلة والعدالة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى