أخبارالعالم الاسلامياليمن

9 أعوام على معاناة أطفال اليمن بين الحرب والجوع: يموت طفل كلَّ عشر دقائق

تحل هذه الأيام الذكرى التاسعة لاندلاع الحرب في اليمن، التي تفاقمت فيها معاناة النساء والأطفال بسبب الحرب والجوع والألغام.
وتشير المنظمات الدولية إلى ارتفاع عدد ضحايا الألغام عام 2022 بنسبة 55 بالمئة مقارنة بالعام 2018، وهو أعلى معدل منذ 5 سنوات، وأن اليمن يشهد أكبر عملية زرع ألغام على أراضيه منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.
فيما حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) من أن ملايين الأطفال يواجهون مخاطر متزايدة جراء سوء التغذية في اليمن إذا لم تُخصص أموال بشكل عاجل لهذا البلد الذي مزقته الحرب، حيث يموت طفل كل عشر دقائق.
وقالت المنظمة في بيان إن من بين 11 مليون طفل يحتاجون إلى مساعدات إنسانية في اليمن، “يعاني أكثر من 540 ألف طفل دون سن الخامسة سوءَ تغذيةٍ حاد يهدد حياتهم”.
وأضافت بأنه “يموت طفل (في المتوسط) كل عشر دقائق لأسباب يمكن تجنبها”.
وحذرت من أنه بدون اتخاذ إجراءات عاجلة “قد يواجه ملايين الأطفال مخاطر متزايدة” لناحية سوء التغذية. وشددت على أنه “إذا لم تصل الأموال، قد تضطر اليونيسف إلى تقليص مساعدتها الحيوية للأطفال الضعفاء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى