أخبارالعالم

غضب إسلامي متواصل من الحادثة.. احتجاجات في بريطانيا إثر حرق القرآن الكريم

تظاهر مسلمون، أمام مبنى السفارة السويدية في العاصمة البريطانية لندن، احتجاجاً على حادثة حرق المصحف الشريف على يد سياسي متطرف يحمل الجنسيتين الدنماركية والسويدية.
ورفع المحتجون لافتات تدين هذا العمل المتطرف، ورددوا شعارات احتجاجية تستنكر الحوادث المعادية للإسلام في البلد الاسكندنافي.
كما أدى عشرات الأشخاص من مختلف البلديات في برمنغهام ومانشستر ولندن، الصلاة وتلوا آيات من القرآن الكريم.
والأسبوع الماضي، أحرق زعيم حزب “الخط المتشدد” الدنماركي اليميني المتطرف راسموس بالودان نسخة من القرآن قرب السفارة التركية بستوكهولم، تحت حماية مشددة من الشرطة.
وانهالت الإدانات العربية والإسلامية رفضاً لسماح السويد لـ “الدجال الكاره للإسلام” بالودان، كما وصفته تركيا، بإحراق القرآن، مع دعوات إلى سن قوانين في الغرب تجرم العداء للإسلام والمسلمين (الإسلاموفوبيا).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى