أخبارالعالم الاسلاميالعراق

مطالبة العشائر بتحمّل المسؤولية.. منظمة المسلم الحر تدعو المجتمع العراقي لمساندة الكوادر التعليمية

حثّت منظمة اللاعنف العالمية (المسلم الحر) الحكومة العراقية وأبناء المجتمع إلى إيلاء قطاع التعليم في البلد؛ اهتماماً خاصاً نظراً للوضع المربك الذي يمر به هذا التعليم بشكل عام.
وطالبت المنظمة عبر بيان لها تلقته (وكالة أخبار الشيعة) من المجتمعات العراقية بمختلف قومياتها وخلفياتها الدينية والفكرية “بضرورة العمل على مساندة المعلمين والكوادر التدريسية مادياً ومعنوياً، والعمل على تعزيز مكانتهم البارزة داخل تلك المجتمعات بشكل أكبر”.
وذكر البيان بأن “المنظمة تخصّ العشائر العراقية الكريمة بهذه الدعوة؛ نظراً لتأثيرها ووقع سلوكياتها داخل المجتمع العراقي وما تمثله من قواعد ثقافية محترمة لجميع الأفراد والجماعات داخل البلد”.
وطالبت العشائر “بضرورة سنّ الأعراف الملزمة باحترام وتوقير أفراد شريحة التعليم ومساندتهم إزاء بعض السلوكيات الشاذة التي تستهدف بعضهم كما حدث خلال الفترة الماضية مع الأسف الشديد”.
وذكرت المنظمة بأنها “رصدت خلال الفترة المنصرمة تعرض عدد من الكوادر التدريسية في العراق الى اعتداءات مشينة تقف وراءها أطراف تتصف بالجهل والعنجهية الغاشمة، الامر الذي يمثل وصمة عار في جبين كل من يقلل من قدر واحترام افراد الشريحة التعليمية”.
ورأت بأن “العشائر العراقية الكريمة والمسؤولة لطالما اتصفت بالحكمة والمروءة والنخوة، وكانت ولا تزال انموذجاً يحتذى به على صعيد الأخلاق والكرم والهيبة، وهي بطبيعة الحال تتحمل مسؤولية كبرى في الحفاظ على قيم المجتمع الاصيلة المنبثقة من تعاليم الإسلام الحنيف والشرائع السماوية المحترمة”.
ويحيي المجتمع الدولي في الرابع والعشرين من شهر كانون الثاني من كل عام اليوم الدولي للتعليم، في تعبير يهدف الى الأهمية القصوى الذي يمثله هذا القطاع الإنساني والكوادر التربوية والتدريسية في المجتمعات كافة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى