أخبارالعالم

ظهرَ مرتعباً لحظة إحراقه.. زعيم حركة بيغيدا المتطرفة يقدم على حرق نسخة من القرآن الكريم في هولندا

في حالةٍ مسيئة حصلت مرّتين خلال هذا الأسبوع، أقدمَ زعيم حركة (بيغيدا) الألماني المتطرّف لوتس باخمان، على تمزيق وحرق نسخة من القرآن الكريم، أمام البرلمان الهولندي، في استفزاز خطير للمسلمين بالتعدّي الصارخ على مقدّساتهم.
وندّدت المنظمات الحقوقية والمجتمعات الإسلامية بهذه الفعلة المشينة التي تأتي بعد يومين من حادثة إحراق مشابهة نفّذها زعيم الحزب اليميني المتشدد راسموس بالودان أمام القنصلية التركية في السويد.
وأكّد عدد من الناشطين في أحاديث متفرقة لـ (وكالة أخبار الشيعة) بأنّ “استمرار مثل هذه الحالات المسيئة بتواطؤ مع الحكومات والمسؤولين ينذر بكارثة خطيرة تهدّد المسلمين في تلك الدول، كونها تشرعن التعدي على أي حق من حقوقهم”.
وأضافوا بأن “هذه الحوادث تكشف أيضاً همجية هذه الدول التي تدّعي احترامها لحقوق الإنسان ونشر مفاهيم الحرية والديمقراطية”.
إلا أنّ “المثير في اللقطات المصوّرة لحادثة إحراق نسخة من القرآن الكريم، أن باخمان ظهر مبتسماً وهو يمسك بنسختين من المصحف الشريف، فيما ظهر لحظة تمزيقهما وحرقهما مذهولاً ومرعوباً كأنّ على رأسه الطير”، كما قال أحد الناشطين.
وسبقَ أنْ أوقفت الشرطة الهولندية في شهر كانون الأول من العام الماضي، الزعيم السابق لحركة “أوروبيون وطنيون ضد أسلمة الغرب” الألمانية (بيغيدا) العنصرية إدوين ويغنسفيلد، في مدينة لاهاي أثناء محاولة أنصار حركته حرق نسخة من القرآن الكريم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى