أخبارمؤسسات العالم الشيعي

حسينية ومسجد آل ياسين (عليهم السلام) في سيدني تختتم مجالس العزاء الفاطمية

اختتمت حسينية ومسجد آل ياسين (عليهم السلام) في مدينة سيدني الأسترالية، برامجها العزائية الخاصة بإحياء ذكرى استشهاد السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) وفقاً للرواية الأخيرة، بحضور كوكبة من الرواديد الحسينيين وجمهور المعزّين.
وذكرت إدارة الحسينية في حديث خاص لـ (وكالة أخبار الشيعة)، أن “جمهوراً غفيراً من المعزين الشيعة من الجاليات المقيمة في أستراليا فضلاً عن المواطنين الأستراليين الشيعة، حضرواً على مدى خمس ليالٍ المجالس العزائية الفاطمية”.
وتابعت بأنّ “مجالس العزاء أُقيمت باللغتين العربية والإنكليزية للتعريف بمظلومية سيد نساء العالمين (عليها السلام) ومشاركة شيعتها الأحزان بذكرى رحيلها الدامي”.
ولفتت إدارة الحسينية إلى أنّ “المجالس المباركة أحياها جمع من الرواديد الحسنيين بينهم أشبال صغار تربّوا على نهج السيدة الزهراء (عليها السلام) وعبر هذه المجالس المقامة في بلاد المهجر”.
من جهتهم أعربوا المعزّون عن عظيم حزنهم ومواساتهم للنبي الأكرم وآله الأطهار (عليه وعليهم أفضل الصلاة والسلام)، بذكرى استشهاد الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء (عليها السلام).
وذكر المعزون بأنّ “إحياء المصاب الجلل لابد وأن يكون على نطاق أوسع وفي كل مكان من العالم؛ للتعريف بمظلومية السيدة الزهراء الشهيدة (صلوات الله وسلامه عليها) فضلاً عن التعريف بسيرتها لكل من الرجال والنساء على حدِّ سواء ليسيروا على نهجها الطاهر”.
جدير بالذكر أن حسينية ومسجد آل ياسين (عليهم السلام) من الحسينيات التابعة للمرجعية الشيرازية الشريفة، وتركت أثراً كبيراً في نشر التشيّع داخل المجتمع الأسترالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى