أخبارالعالم الاسلاميالعراق

مشاهد مسرحية تصف الحقيقة الدامية.. هكذا فعل الظالمون بسيّدة نساء العالمين (عليها السلام)

مشاهد مسرحية لكنّها بدت وكأنها حقيقية، عاش من خلالها أتباع أهل البيت (عليهم السلام) في محافظة البصرة، ذكرى المصاب الجلل لاستشهاد السيّدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) والهجوم على دارها الشريف من قبل الظالمين.

وقدّمت هيئة ليلة العاشر من المحرّم للشعائر الدينية، في منطقة (الإبلّة) في محافظة البصرة، جنوبيّ العراق، على مدى عدة أيام، عرضها المسرحي (خزان الأسرار) إحياء لشهادة البضعة الزكيّة.

ورأى القائمون على الهيئة في تفصيلات اطلعت عليها (وكالة أخبار الشيعة) بأنّ “إحياء ذكرى شهادة الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء (عليها السلام) يجب أن يكون على مدار العام ولا يقتصر على الأيام الفاطمية الدامية”.

وأضافوا بأنهم “قدّموا حتى ليلة أمس العرض الـ (14) من المسرحية الدينية (خزانة الأسرار)، لتعريف العالم وتذكير محبي العترة الطاهرة بما جرى من ظلم عظيم على سيدة نساء العالمين (عليها السلام)”.

وحصلت وكالتنا، على لقطات مصوّرة للعرض المسرحي (خزانة الأسرار)، في تفصيل دقيق لكل مجريات الحادث الإجرامي للهجوم على بيت السيدة الزهراء (عليها السلام) وكسر أضلاعها الشريفة وإسقاط جنينها المحسن (عليه السلام) ومن ثم استشهادها الأليم.

ويقول القائمون: إنَّ “مصاب استشهاد بضعة النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله) يقرح الجفون ويلهب الصدور، ولا ندعو سوى أن يعجّل الله تعالى بالظهور، ليأخذ إمامنا المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف) بالحق من ظالمي حق محمّد وآله”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى