أخبارالسعوديةالعالم الاسلامي

انتقادات لاذعة للسعودية بعد إقامة مهرجان “لا أخلاقي” في أطهر البقاع الإسلامية

أدانَ ناشطون وكتّاب ومدوّنون على مواقع التواصل الاجتماعي، تواصل مظاهر الانحلال الأخلاقي بين الشباب والفتيات، فيما يعرف بمهرجان “ميدل بيست” الموسيقي الذي ترعاه السلطات السعودية، مؤكدّين بأن ما يجري إهانة لأطهر وأقدس بقاع المسلمين.

وانهالت الانتقادات على المملكة السعودية، بعد إقامة المهرجان المثير للجدل، والذي حضره أكثر من (732 ألف شخص)، غالبيتهم من الشباب والشواذ جنسياً.

وتداول الناشطون مقاطع مصوّرة من المهرجان، أظهرت حالات الانحلال والأفعال الشاذة وغير الأخلاقية من قبل المشاركين، ناهيك عن تعرّي الفتيات.

وذكر الناشطون بأن “ما حدث عكس الحالة التي وصلت إليها أرض الحرمين الشريفين من انفلات وانحلال أخلاقي غير مسبوق”.

وعلق الكاتب السعودي تركي الشلهوب، على هذه المشاهد المخلة مستنكراً دعوات السماح بها تحت مزاعم الانفتاح.

وقال الشلهوب في تغريدة رصدتها (وكالة أخبار الشيعة): “متى يفهم أولئك الذين يدافعون عن نشر المنكرات في السعودية بحجة أنها موجودة في جميع دول العالم، أن أرض الحرمين ليست كباقي البقاع؟”.

وأضاف، “متى يفهمون أن لمكّة والمدينة قدسية ولها وضعها الخاص؟ متى يفهمون أن فيها الكعبة المشرفة، وفيها قبر خير إنسان مشى على ظهر هذه البسيطة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى