أخبارالعتبات والمزارات المقدسة

بمشاركة طلبة من “45” جامعة عراقية.. اختتام فعاليات المسابقة القرآنية الثامنة لطلبة الجامعات العراقية في مسجد الكوفة المعظم

احتضنت أروقة مسجد الكوفة المعظّم في مدينة النجف الأشرف، فعاليات المسابقة القرآنية الثامنة في الحفظ والتلاوة لطلبة الجامعات العراقية، والتي شهدت مشاركةً واسعة من جميع المحافظات، وأفرزت عن مواهب قرآنية واعدة بين الطلبة المتسابقين.
وأُقيمت المسابقة القرآنية الوطنية، تيمناً بذكرى ولادة السيدة زينب الحوراء (عليها السلام)، وبمشاركة طلبة من (45) جامعة حكومية وأهلية.
وقال مسؤول الإعلام والعلاقات العامة في المسجد المعظم، ذو الفقار الحيدري في حديث لـ (وكالة أخبار الشيعة): إن “فعاليات المسابقة القرآنية أقيمت على مدى يومين متتاليين وقد وجهت الدعوات لـ (45) جامعة حكومية واهلية في جميع المحافظات العراقية”.
وأوضح بأن “الهدف من إقامة المسابقات القرآنية هو جمع الطلبة على مائدة القرآن الكريم وترسيخ علاقة الشباب الجامعي بكتاب الله العزيز”.
وأضاف الحيدري بأن “لجنة تحكيمية متخصصة في المجال القرآني برئاسة خبراء القرآن الكريم بأمانة المسجد وعضوية مدير المركز الوطني لعلوم القرآن، ونخب جامعية تخصصية من جامعتي بغداد وتكريت والعتبات المقدسة والمزارات الشريفة شُكلت لتقييم المتسابقين ومواهبهم القرآنية”.
فيما قال رئيس اللجنة التحكيمية للمسابقة، السيد عادل الياسري، لوكالتنا: “تميزت المسابقة بمشاركة طلبة الجامعات من مختلف المحافظات العراقية بينها جامعات المنطقتين الغربية والشمالية، فضلاً عن الوفود الزائرة والأكاديميين والباحثين”.
وتابع حديثه، “جرى إعلان الفائزين في المراكز الثلاثة الأولى في الحفظ والتلاوة، وكان الملفت للنظر أن الفائزين هم من تخصصات طبية وهندسية، مما يعني أن هناك توجهاً جميلاً من قبل طلبة الجامعات للاهتمام بكتاب الله المجيد”، عادّاً ذلك “مكسباً للمسابقة وأسلوباً ناجحاً للرد على الهجمات الإلحادية التي تحاول غزو جامعاتنا والتأثير على أبنائنا الطلبة”.
فيما أعرب مساعد رئيس جامعة تكريت، الأستاذ المساعد الدكتور حسن حسين إبراهيم عن سعادته بالمشاركة في المسابقة القرآنية.
وقال إبراهيم في حديث لـوكالتنا: إن “هذه المسابقة مهمة للغاية، وتعد مبادرة رائعة وكريمة من أمانة مسجد الكوفة المعظم”، مؤكداً على “أهمية إقامة مثل هذه المسابقات المباركة، لجمع شمل طلبة الجامعات العراقية واجتماعهم على مائدة القرآن الكريم وثقافته العظيمة”، مقدماً الشكر للقائمين وأهالي مدينة الكوفة على حسن الاستقبال والضيافة.
أما الطالب وسام عبد الخالق حسن من كلية المعارف الجامعة في محافظة الأنبار، وأحد المتسابقين قال لوكالتنا: “سعيد بهذه المشاركة وهي الثانية لي في هذه المسابقة التي تحتضنها مدينة النجف الأشرف”.
وتابع حديثه، “كنا منبهرين جداً باستقبال أهالي الكوفة المعظمة لنا، واحتفائهم بنا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى