أخبارالعالم

المسلم الحر في اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة: تتعرض بشكل عام لاعتداءات متعددة الأوجه

دعت منظمة اللاعنف العالمية (المسلم الحر ) المجتمع الدولي، المنظمات الحقوقية والحكومات الديمقراطية لتحديث قوانينها واجراءاتها الخاصة بحقوق المرأة، مطالبة بإنصاف هذه الشريحة خصوصاً في مناطق النزاعات في الشرق الأوسط.

وذكرت المنظمة في رسالتها التي تلقتها وكالة اخبار الشيعة، أن التقارير الحقوقية خلال السنوات القليلة الماضية تشير الى انتهاكات متنامية على صعيد الحقوق الإنسانية لشريحة النساء، خصوصا تلك الانتهاكات المتمثلة بتعرضهن للعنف المادي والمعنوي والحرمان القسري للحقوق التي كفلتها الدساتير والقوانين الدولية والمحلية.

واضافت، “اذ تتعرض المرأة بشكل عام لاعتداءات متعددة الأوجه، كثير منها تبقى طي الكتمان بسبب الخوف، فيما تتعرض مثيلات لهن للقتل والاعتقال والاهانة لأسباب سياسية او اجتماعية، الى جانب انتهاكات أخرى في بعض دول الشرق الاوسط”.

وأكدت المنظمة على أهمية إيلاء الهيئة الدولية للأمم المتحدة والمجلس الدولي لحقوق الانسان اهتماماً خاصاً ورعاية مركزة على صعيد المتابعة والدعم والرعاية المفترضة للنساء حول العالم، وبذل جهود اكثر جدية لمساعدتهن في مواجهة تلك التحديات.

وأشارت الى خطورة غض الطرف او الاستهانة بهذا الملف الحساس، مشددة على ضرورة التركيز على قضايا المغيبات سواء على يد الجماعات المتطرفة او على يد الأنظمة الأنظمة الاستبدادية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى