أخبارالعالم الاسلامي

السودان.. كارثة تعليمية تهدد مستقبل جيل كامل بعد غياب ملايين الأطفال عن المدارس

حذّرت منظمات تعمل في مجال الإغاثة من أن الأطفال في سن الدراسة بالسودان باتوا يواجهون مشكلات مرتبطة بالتعليم، سواء بشكل كامل أو جزئي.
وحذّرت تقارير إعلامية كان آخرها ما نشرته صحيفة الغارديان البريطانية،، مما أسمته “كارثة تعليمية خطيرة” قد يعيشها جيل كامل في السودان بسبب تغيّب الأطفال عن المدارس.
وذكرت الصحيفة أنه رغم إعادة فتح المدارس في بعض الولايات هذا الأسبوع بعد تأخير بسبب الفيضانات الشديدة التي شهدها السودان خلال الشهور الماضية، إلا أن ملايين الأطفال لا يزالون غير قادرين على الذهاب إلى المدارس ومواصلة تعليمهم.
ويعد الفقر ونقص المعلمين المؤهلين وإرث جائحة كورونا وانخفاض معدلات التطعيم عوامل أسهمت بتعميق أزمة التعليم في السودان.
وكشف بيان مشترك لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) ومنظمة إنقاذ الطفولة (مقرها بريطانيا) أن نحو 7 ملايين طفل تتراوح أعمارهم بين 6 و18 عامًا، وهو ما يعادل ثلث الأطفال في عمر التعليم “لم يعودوا مسجلين بالمدارس على الإطلاق”.
وذكر البيان الصادر في سبتمبر/أيلول الماضي، أن 12 مليون طفل آخرين يواجهون مشكلات في التعليم إثر الافتقار الشديد إلى العدد الكافي من المعلمين والبنية التحتية وبيئة التعلم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى