أخبارالعالم الاسلاميباكستان

هاجمه متطرفون.. استشهاد رادود شيعي في باكستان

استشهد رادود في مدينة سيالكوت الباكستانية بعد رميه بالرصاص في وضح النهار في الثاني من أكتوبر / تشرين الأول بينما كان يتلو مجالس الإمام الحسين عليه الصلاة والسلام.
وذكرت وسائل اعلام، أنه تم رمي على “نوید عاشق” بثلاث اطلاقات في بطنه، وتم القبض على مطلق النار وشهد بأنه أرسل لقتل عاشق من قبل جماعة “تحريك لبيك” المتطرفة ، التي بدأت في وقت سابق من العام حملة كراهية ضد عشيق بعد اتهامه بالتجديف.
واضافت، “هذا هو ثاني هجوم كبير على الشيعة في سيالكوت في غضون أسبوعين فقط ، حيث كان أول هجوم على موكب الأربعين في سيالكوت في 18 سبتمبر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى