أخبارالعالم الاسلاميباكستان

مجموعة متشدّدة تهجم على زائرين شيعة بضريح “السيّد عبد الله شاه غازي” في كراتشي

أغلقت شرطة مدينة كراتشي الباكستانية، ضريح السيّد عبد الله شاه غازي، بعد هجوم شنّته مجموعة متطرّفة على زائري الضريح من شيعة أهل البيت (عليهم السلام)، الذين جاءوا لإحياء ذكرى شهادة الإمام الرضا (عليه السلام).

الضريح الذي يقع على تلّة (كليفتون) الواقعة على شاطئ كراتشي عاصمة إقليم السند، تعرّض لأكثر من مرّة لهجمات مشابهة، بحسب ما أفادته وسائل إعلامية تابعتها (وكالة أخبار الشيعة).

وذكرت وسائل الإعلام، أن “الهجوم شنّته مجموعة (باريفلي) المتشدّدة وقوامها (200 رجل و30 امرأة)، على المتواجدين في الضريح من الزائرين الشيعة”.

وأضافت بأن “الشرطة أغلقت الضريح لمدة ثلاثة أيام تجنّباً لأي حادث إجرامي قد يحدث”.

وذكرت الشرطة أنه “تم تسجيل الهجوم ضد أكثر من 200 شخص مجهول”.

وتنقل وسائل الإعلام عن مصادر مطلعة قولها: إن “المجموعة المتشدّدة أرادت الاستيلاء على إدارة الضريح”.

ويُعدّ السيد عبد الله شاه غازي من رجال الدين المعروفين، واسمه الحقيقي (عبد الله الأشتر) والذي يعود بنسبه إلى الحسن المثنى بن الإمام الحسن المجتبى بن أمير المؤمنين (عليهم السلام).

وتقول المصادر بأنّ “شاه غازي استشهد على يد أعدائه في إحدى غابات كراتشي إبان حكم الأمويين، ودُفن على التلّة العالية الواقعة على شاطئ المدينة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى