أخبارالعالم الاسلاميسوريالبنان

انتشال 76 جثة بعد غرق قارب في سوريا.. وأنباء عن وفاة 45 طفلاً

ارتفع عدد ضحايا قارب المهاجرين الذي انطلق قبل أيام من لبنان باتجاه أوروبا وغرق قبالة سوريا إلى 76 قتيلاً حتى الآن، حسب ما أعلنه وزير النقل اللبناني، علي حمية، وسط استمرار جهود البحث عن ناجين وانتشال الجثث.
وبدأت السلطات السورية في العثور على جثث في البحر قبالة ساحل طرطوس (شمال غرب) بعد ظهر يوم الخميس.
وتم حتى الآن إنقاذ 20 شخصاً من ركاب القارب المنكوب ونقلهم إلى المستشفى في سوريا للعلاج.
وأوضحت السلطات السورية أن معظم الناجين يتلقّون مساعدة بواسطة الأكسجين، وبعضهم نقل إلى العناية المركزة.
وبحسب التلفزيون السوري، فإن المركب كان يستقلّه ما لا يقل عن 150 شخصاً.
ومن جهته قال حمية إن الأنباء أفادت بوجود نحو 45 طفلاً على متن القارب ولم يُكتب لأي منهم النجاة، لكنه لم يستطع تأكيد العدد.
وأضاف أن القارب “صغير جدا” ومصنوع من الخشب.
من جهتها، بدأت عائلات اللبنانيين الذين قضوا غرقاً باستقبال المعزين وسط أجواء من الحزن والغضب. كما تجمع أشخاص يخشون أن يكون أقاربهم بين الضحايا عند المعبر الحدودي مع سوريا، في انتظار وصول الجثث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى