أخبارالإعلام الشيعي

بيان تعزية وشكر

وسط هذا الحضور المليوني الذي تغبطه ملائكة الله تعالى في سماواته العُلا، وبينَ الزفرات والصرخات والآهات العظيمة لشيعة أهل البيت (عليهم السلام) الذين قدموا من كافة أصقاع الأرض إلى كربلاء القداسة والشهادة لإحياء ذكرى أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام)، سجّل المحبون أروع صور التضحية والفداء والولاء اللا نظير له في كل العالم لنبيهم العظيم وأئمتهم الهداة الميامين (عليه وعليهم أفضل الصلاة والسلام).
وإذ نرفعُ مجموعة الإمام الحسين عليه السلام الإعلامية التعازي الكبيرة إلى المقام الشامخ والعظيم لصاحب العصر والزمان مولانا المهدي المنتظر (أرواحنا لمقدمه الفداء) ومراجع الدين العظام لاسيما المرجع الديني الأعلى سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي (دام ظله الشريف)، تحيي في الوقت ذاته هذه الحشود المليونية التي زحفت بعزّ وكرامة ونُبل وسخاء عظيم صوب قبلة الأحرار وملاذ الدنيا أبي عبد الله الحسين (عليه السلام) لإحياء أربعينه الخالد.
كما وتثمّن هذا الكرم والسخاء والنبل الذي كانت عليه المواكب الحسينية والهيئات وجميع العراقيين الذين فتحوا قلوبهم قبل بيوتهم لاحتضان الزائرين وتقديم الخدمات لهم.
ولا ننسى أيضاً جهود أحبتنا وإخوتنا في الدوائر الحكومية الخدمية والقوات الأمنية، الذين بذلوا أقصى ما يمكن لخدمة وحماية الزائرين منذ دخولهم إلى مدينة كربلاء المقدسة وحتى رجوعهم إلى أهاليهم سالمين غانمين، وما تم تقديمه من خدمات كبيرة لهم على مختلف الأصعدة.
كما أنّ من الواجب علينا أن نشيد بوسائل الإعلام العالمية التي قدمت إلى كربلائنا العظيمة ونقلت أنصع الصور وأجملها وأجلّها عن زيارة مولانا سيد الشهداء (عليه السلام) ومسيرة العشّاق صوب قبره الشريف، حيث كان لمجموعة قنوات الإمام الحسين (عليه السلام) الفضائية حضور مشرّف وكبير وعالمي أيضاً بنقل مراسم الزيارة المليونية إلى العالم عبر قنواتها الفضائية الناطقة بخمس لغات عالمية، فضلاً عن وكالتها الإخبارية (وكالة أخبار الشيعة) ومواقعها الإلكترونية الأخرى وشبكة مقدميها ومصوريها ومراسليها، متشرّفة بهذا الحدث الإنساني الكبير ونقل أدق تفاصيله وأبهى أعاجيبه إلى كافة جمهورها في مختلف دول العالم، منطلقة بذلك من وصايا المرجع الأعلى الشيرازي الذي يؤكد في خطاباته القيّمة على ضرورة تعريف العالم بالقضية الحسينية الإلهية..
فشكراً لله تعالى أن وفّقنا جميعاً لهذه الخدمة المشرّفة.. وشكراً لأبي الأحرار (عليه السلام) أن قبلنا أنصاراً وموالينَ له.

مجموعة الإمام الحسين (عليه السلام) الإعلامية
السبت (20 صفر الأحزان 1444 هـ) الموافق لـ (17 أيلول 2022)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى