أخبارالعالم

مقتل شخص وإصابة 6 من الروهينجا داخل بنغلاديش جراء قصف من ميانمار

قال مسؤولون ومصادر، إنّ رجلاً من اقلية الروهينجا المسلمة لقي مصرعه وأصيب ستة آخرون على الأقل، عندما سقطت قذائف هاون من ميانمار داخل بنغلاديش.
وقال ديل محمد، زعيم جماعة من الروهينجا تعيش على الحدود في تومبرو، إنّ الرجل البالغ من العمر 18 عاما قُتل عندما سقطت قذائف هاون أطلقت من ميانمار على المنطقة في وقت متأخر من يوم امس، مما أثار الذعر بين اللاجئين.
وقال الجنرال فيض الرحمن رئيس عمليات حرس الحدود في بنغلاديش لوكالة “فرانس برس” إنّ “القصف قتل شخصاً من الروهينجا”، مضيفاً أن “قواته قامت بتأمين الحدود وسوف تُقدم احتجاجات قوية إلى ميانمار”.
كما لفت مسؤول مدني بنغلاديشي كبير إلى أنّ “ستة أشخاص آخرين على الأقل أصيبوا في قرية كونابارا الحدودية داخل البلاد”.
وهذه الواقعة هي الأحدث في سلسلة من الحوادث التي انفجرت فيها قذائف في بنغلادش لكنها أول مرة تسبب في وفاة.
ويعيش نحو مليون لاجئ من الروهينجا في عشرات المخيمات في منطقة كوكس بازار الحدودية الجنوبية الشرقية لبنغلاديش، بعد أن فر عدد كبير من حملة القمع التي شنها جيش ميانمار في عام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى