أخبارالإعلام الشيعي

مركز المستقبل في كربلاء المقدسة يقيم جلسة حوارية تحت عنوان (تحصين السلم الأهلي.. إدراك المخاطر واستكشاف الحلول)

عقد مركز المستقبل للدراسات الاستراتيجية في كربلاء المقدسة، ضمن ملتقى النبأ الأسبوعي الجلسة الحوارية الشهرية تحت عنوان (تحصين السلم الأهلي.. إدراك المخاطر واستكشاف الحلول)، بحضور عدد من رجال الدين والأكاديميين والإعلاميين والمثقفين، وقد طرحت الورقة سؤالين، كيف يساهم ادراك المخاطر في تحصين السلم الاهلي؟، وما هي الحلول اللازمة لتماسك السلم الاهلي؟.
وتحدث وكيل المرجع الشيرازي دام ظله حجة الاسلام والمسلمين الشيخ جلال معاش في كلمة تحت عنوان: (التوعية والتعايش السلمي والأخوة الايمانية والتقوى الحقيقية هو السر في تحصين السلم الأهلي)، حول عدة نقاط في هذا الموضوع.
وذكر معاش مقترحات حول التوعية العامة عبر مختلف شبكات التواصل وبإسلوب حديث وطرح جديد، ونشر ثقافة التعايش السلمي بين كافة طبقات المجتمع، مشيرى اى ان زيارة الأربعين المقدسة خير موسم لنشر هذه الثقافة الإنسانية.
كذلك اكد ان موضوع الأخوة الإيمانية يجب ان يتجذر في النفوس لتتحول الى سلوك خارجي ميداني، والتربية الأخلاقية نجعلها من الأولويات في حياتنا اليومية، والتقوى الحقيقية على كل المستويات، والتنازل ولو على الحساب الشخصي من اجل المصلحة العامة، ورعاية الشباب بشكل مركز وضمن تخطيط استراتيجي عميق.
وجرى بعد ذلك اللقاء بسماحة الشيخ مرتضى معاش المسؤول والمشرف العام على مؤسسة النبأ للثقافة والاعلام.
ودار الحديث حول أهمية التعاون بين مختلف المؤسسات الدينية والثقافية للعمل على ترسيخ السلم الأهلي واحتواء النزاعات، والعمل بتوصيات سماحة المرجع الديني الاعلى آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي (دام ظله)، الذي يؤكد باستمرار على ان الحل لمختلف الازمات والنزاعات يأتي من خلال إرساء ثقافة التعايش، وان الإنتصار والنجاح هو من نتاج الصبر والاستقامة وعدم اليأس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى