أخبارالسعوديةالعالم الاسلامي

تضامن واسع مع مواطنة شيعية توصف بأنها صاحبة أطول حكم سجن في تاريخ السعودية

أطلق مغردون وناشطون وسم #الحريةلسلمىالشهاب ناشطة الرأي الشيعية التي قضت محكمة سعودية بالسجن عليها لمدة 34 عاما في أطول حكم سجن في تاريخ المملكة.
وذكرت منظمة “مبادرة الحرية” التي تتخذ من واشنطن مقرا لها، بأن محكمة إرهـ،ـاب سعودية قضت يوم الاثنين الماضي، على الناشطة الشهاب بالسجن 34 عامًا، تلاها حظر سفر لمدة 34 عامًا بسبب تغريدات نشرتها تطالب بالحقوق الأساسية.
وقالت المنظمة، إن هذا الحكم هو أطول عقوبة سجن تصدر بحق مدافعة سعودية عن حقوق المرأة، مما يمثل تصعيدًا في حملة محمد بن سلمان على المعارضين.
وقالت المنظمة بأن سلمى الشهاب تنحدر من الأقلية الشيعية، التي لطالما واجهت التمييز في المملكة العربية السعودية.
وقالت الدكتورة بيثاني الحيدري مديرة الحالة السعودية في مبادرة الحرية، تعقيباً على خبر الحكم عليها: “تفاخرت المملكة العربية السعودية للعالم بأنها تعمل على تحسين حقوق المرأة وإحداث إصلاح قانوني ، ولكن لا شك في هذه الجملة المقيتة بأن الوضع يزداد سوءًا. ليس من المستغرب للأسف أن يشعر محمد بن سلمان بالسلطة أكثر من أي وقت مضى في تولي مثل هذه الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان”.
وتابعت “بدون أي خطوات حقيقية نحو المساءلة ، يجب أن تشعر رحلة بايدن إلى جدة واحتضان المجتمع الدولي بأنها ضوء أخضر”.
وأكدت أنه جب على السلطات السعودية الإفراج عن سلمى والتأكد من أن أطفالها الصغار لا يكبرون بدون أم لمجرد أنها طالبت بالحرية لحقوق الإنسان”.
واختتمت المنظمة بيانها “ندعو السلطات السعودية إلى إطلاق سراح سلمى ، والسماح لها بالعودة لرعاية الأطفال وإكمال دراستها بأمان في المملكة المتحدة”.
وتابع “كما ندعو المجتمع الدولي إلى رفع قضيتها ومواصلة الضغط على المملكة العربية السعودية من أجل إصلاح حقيقي في مجال حقوق المرأة. التغريد تضامنا مع نشطاء حقوق المرأة ليس جريمة ، ويجب محاسبة السعودية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى