أخبارالعالم

أشهر شارع في بريطانيا وعلى مستوى أوروبا يحتضن مسيرة حسينية حاشدة بذكرى عاشوراء الأليمة

احتضنَ شارع أكسفورد في العاصمة البريطانية لندن، الذي يعدّ أشهرَ شارع على المستوى الأوربي، أمس الثلاثاء، مسيرة حسينية حاشدة، شاركت فيها الجاليات الشيعية المقيمة في المدينة، إحياءً ليوم عاشوراء الأليم.
وشهد الشارع التجاري الأضخم في المملكة المتحدة، هدوء نسبياً في الحركة الاقتصادية، حيث أُخليَ تماماً لمسيرة المعزين الشيعة، على الرغم من أنه يشهد زيارة أكثر من نصف مليون متبضّع في الأيّام الاعتيادية.
وبحسب ما رصدته (وكالة أخبار الشيعة) فقد سار المشاركون من الرجال والنساء والأطفال، في المسيرة العزائية على طول الشارع الذي يمتد لمسافة (كيلومترين اثنين) عند تلاقي آجور رود وبارك لين، وينتهي عند ريجنت ستريت، فيما صدحت مكبّرات الصوت بكلمات الحزن والعزاء بمشاركة رواديد أنشدوا قصائدهم باللغات العربية والفارسية والإنكليزية.
وقدّم المشاركون تعازيهم بالذكرى الأليمة لاستشهاد الإمام الحسين وأهل بيته وأصحابه (عليهم السلام)، فيما أكّدوا تمسّكهم بالولاء له ونصرة قضيته العظيمة.
ولفت المشاركون أيضاً إلى أنّ “أجواء الغربة عن بلدانهم لم تشغلهم عن إقامة الشعائر المقدسة، بل على العكس قد ساهموا في التعريف بالقضية الحسينية ونشرها إلى العالم أجمع”.
وقالوا: إن “يوم عاشوراء أعظم مصيبة حلّت على الأمة الإسلامية، بشهادة الإمام أبي عبد الله الحسين (عليه السلام) الذي خرج لإصلاح البشرية جمعاء”.
وأضافوا بأنّ “أجواء يوم عاشوراء في لندن تحوّلت وكأنها قطعة من كربلاء المقدسة وشعروا كأنهم داخلها الآن، لما شهدته من مراسم العزاء بالمصاب الجلل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى