أخبارالعالم الاسلاميالكويت

كويتيون ينتقدون قرار وكالة الأنباء بإلزام موظفيها الشيعة على الدوام الرسمي في يوم عاشوراء

حثّ سياسيون وإعلاميون وناشطون في الكويت، وزير الإعلام على إلغاء قرار وكالة الأنباء الكويتية، الذي ألزم موظفيها وخصوصاً الشيعة بالدوام (الإجباري) خلال يوم عاشوراء، كونه يتجاوز على حرياتهم الدينية.
الناشطون قالوا في تعليقات وتدوينات تابعتها (وكالة أخبار الشيعة): إن “الكويت تعارفت منذ القدم على إعفاء أبناء المكون الشيعي في البلاد من العمل والدراسة خلال يوم عاشوراء مراعاةً لحقوقهم الدينية وانشغالهم بإحياء المصاب الأليم”.
ودعا الناشطون إلى التحرّك العاجل للمطالبة بجعل يوم عاشوراء الأليم عطلة رسمية في البلاد ولجميع المواطنين دون استثناء.
فيما أدان سياسيون هذا القرار بينهم النائب السابق صالح العاشور، وطالب بمحاسبة إدارة الوكالة.
وخاطب العاشور وزير الإعلام بإلغاء هذا القرار كونه مرفوضاً ويثير الطائفية.
وعلّق في تغريدة له على (تويتر) بالقول: كأن “الغياب في الأيام العادية مسموح به ولا يتم التركيز عليه، ولكن في يوم العاشر من المحرّم ذكرى شهادة الإمام الحسين (عليه السلام) غير مسموح به، وإن تغيّب موظف يتم معاقبته والخصم من راتبه”.
وأصدرت وكالة الأنباء الكويتية (كونا)، يوم أمس، كتاباً رسمياً، طالبت فيه إدارات أقسامها كافة، بإلزام موظفيهم على الدوام يوم العاشر من المحرّم، ومحاسبة المتغيّبين منهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى