أخبارالهيئات و الشعائر الحسينية

استذكاراً لفاجعة عاشوراء.. شيعة أهل البيت عليهم السَّلام في كربلاء المقدَّسة يحيون شعيرة “عزاء زنجيل السكاكين”

شهدت مدينة كربلاء المقدسة، صباح اليوم الأحد، خروج جموع غفيرة من شيعة أهل البيت عليهم السَّلام لإقامة شعيرة “عزاء زنجيل السكاكين”، إحياءً لفاجعة عاشوراء الإمام الحسين عليه السَّلام.
وشاركت الجموع في إحياء هذه الشعيرة بخروج مواكب عزاء زنجيل السكاكين التي جابت شوارع الجمهورية وشارع قبلة الإمام الحسين وأخيه العباس عليهما السَّلام.
وبيَّن المشاركون، أنهم يدمون أجسادهم استذكاراً لما حدث من مصائب أليمة على آل البيت عليهم السَّلام في يوم عاشوراء، مؤكدين على استمرارهم في إحياء الشعائر الحسينية المقدَّسة وتبيانها للعالم أجمع.
ولم تقتصرْ إحياء مثل هذه الشعائر، على أعمارٍ أو شرائح دون غيرها، حيثُ أصبحت شعيرة سنوية مباركة يتوارثها الأبناء عن آبائهم، وهم يستذكرون مصائب يوم الطف الدامي.
ويهبّ الكثير من المعزّين بمرافقة المشاركين بعزاء السكاكين وإدماء الأجساد، حيث يقومون بتضميد جراحهم ومسح دمائهم التي تسيل حزناً وألماً على سيد الشهداء (عليه السلام).
يشار إلى أنَّ مدينة كربلاء المقدسة تشهد في كل عام في الثامن من شهر محرم، خروج مواكب عزاء زنجيل السكاكين لإحياء فاجعة عاشوراء واستذكار ما حدث فيها، فيما تشهد دول إيران وأفغانستان وباكستان والهند ومختلف بلدان العالم خروج مواكب عزاء زنجيل السكاكين في يوم العاشر من المحرم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى