أخبارالمرجعية

المرجع الشيرازي في خطابه للمعزّين: لا تسمحوا للظروف والتحديات عرقلة جهودكم الكبيرة بإحياء الشعائر الحسينية

قالَ المرجع الديني الأعلى سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي، إن أي نشاط بشري لا يخلو من معرقلات وتحدّيات، ويحتاج منّا إلى تكاتف الجهود لتخطّيها، وخصوصاً في قضية إحياء عزاء الإمام الحسين (عليه السلام).
وأوضح سماحته هذا الجانب المهم في كلمته الخاصة بإحياء شهري الأحزان المحمّدية، معرّجاً على ما يجب أن يقدّمه خَدمة الإمام سيد الشهداء (عليه السلام) لإحياء عزائه الأليم وشعائره المقدّسة.
ووفقاً لحديث سماحته فإنّ تقديم الخدمات الحسينية للحشود المليونية من الزائرين ليس بالأمر الهيّن ويواجه أيضاً تحديات ومعرقلات، و”يتطلب من الخَدمة المخلصين تكثيفَ جهودهم وتكاتفهم لتخطّيها، وإحياء العزاء الأليم”.
وأكّد المرجع الشيرازي بأن “على الإعلاميين والمثقفين في كل أنحاء العالم، تكثيف جهودهم للكتابة عن الخدمات الحسينية والشعائر المقدسة والمعرقلات التي تواجهها” منبّهاً في الوقت ذاته إلى التحدّيات الخطيرة التي تواجه إحيائها ومنعها من قبل الأنظمة الأموية الحاكمة.
ودعا سماحته العاملين في المجال الإعلامي والثقافي إلى “إعداد موسوعة ضخمة بهذا الخصوص؛ لكي تكون دائرة معارف مصدرية لهم وللأجيال اللاحقة”.
وأشار إلى أن “كلّ ما يُقدّم في مجال خدمة الإمام الحسين (عليه السلام) هو من مصاديق قول النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله): (وينصبونَ علماً لقبر سيّد الشهداء لا يُدرس أثره، ولا يعفو رسمه، على كرور اللّيالي والأيّام)”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى