أخبارالعالم الاسلامي

استقلّوا درجات نارية لإيصال المساعدات.. شباب المرجعية يوزّعون كسوة عيد الغدير على الفقراء في مدغشقر

منظرٌ إنساني رائع تسابقت فيه القلوب بمحبّتها الصادقة، من أجل رسم الفرحة على وجوه عدد من الفقراء والمعوزين في مدينة ماجنغا بمدغشقر.
واستقلّ شباب حسينيون من أعضاء الهيئة الشبابية التابعة للمرجعية الشيرازية في المدينة، دراجاتهم النارية، ليتجوّلوا في المناطق الفقيرة والنائية ويوزّعوا المساعدات على العوائل الساكنة فيها.
المبادرة الإنسانية شملت توزيع الملابس على عدد كبير من الأيتام والفقراء، وتأتي بحسب القائمين عليها ضمن الفعاليات الإنسانية لإحياء أسبوع الولاية بذكرى عيد الغدير الأغر.
وبين القائمون في حديث لـ (وكالة أخبار الشيعة) أنّ “إدخال الفرحة على المحتاجين والفقراء ومساعدتهم من أعظم الأعمال عند الله تعالى، فكيف إذا كانت في ذكرى تجديد البيعة بالولاية لأمير المؤمنين (عليه السلام) فبالتأكيد ستكون أعظم وأجلّ”.
وأضافوا، “استثمرنا هذه المناسبة لتكون الفرحة فرحتين لهؤلاء المحبّين للعترة الطاهرة، فطرقنا أبوابهم وشاركناهم فرحة الغدير الكبرى وتقديم كسوة العيد لهم”.
من جهتهم أعرب عدد كبير من المستفيدين من المبادرة، عن سعادتهم بمثل هذه الأعمال الإنسانية، مؤكدين أن “المرجعية الشيرازية حاضرة معهم في السراء والضراء ولم تتركهم يوماً”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى