أخبارالعالم الاسلاميالعراق

لتحديد نسب الفقر في العراق.. التخطيط تباشر المسح الاقتصادي والاجتماعي للأسر العراقية

باشرت وزارة التخطيط العراقية، بإعداد المسح الاقتصادي والاجتماعي للأسر العراقية، في حين حددت موعد إطلاق استراتيجية مكافحة الفقر في نهاية الربع الأول من العام المقبل.
وقال مدير عام الاستراتيجية في الوزارة صباح جندي منصور للصحيفة الرسمية، إنه “لا يمكن تحديد ارتفاع نسبة الفقر أو انخفاضها عشوائياً من دون الاعتماد على مسوحات دقيقة وواقعية”.
وأشار إلى أن “العمل جار لإعداد استراتيجية مكافحة الفقر للوقوف على النسب الدقيقة التي من شأنها تسهيل عمل الجهات المعنية في الدولة لاتخاذ ما يلزم”.
وأضاف منصور، أنه “بالتزامن مع إعداد الاستراتيجية باشرنا إعداد المسح الاقتصادي والاجتماعي للأسرة الذي يقف على نسب الفقر الحقيقية على مستوى المحافظات والأقضية التابعة لها”.
ولفت إلى أنه “خلال الثلاثة أشهر المقبلة ستظهر مؤشرات أولية بهذا الشأن”.
وبين منصور أن “المسوحات التي يجريها الجهاز المركزي للإحصاء لتحديد نسبة الفقر تكون بالاعتماد على أخذ عينة عشوائية من جميع الأقضية والنواحي في المحافظات لملء استمارة معدة مسبقاً تتضمن الكثير من الأسئلة عن الوضع المعاشي والدخل والتغذية وغيرها للخروج بنتائج دقيقة والوصول إلى نسبة الفقر الحقيقية في البلد”.
وتابع، أنه عند تحديد نسبة الفقر تؤخذ بنظر الاعتبار أوضاع السوق العراقية من ارتفاع وانخفاض في أسعار المواد بصورة عامة ومقارنتها بدخل الفرد.
وأشار إلى أنه بحسب آخر استراتيجية للفقر في عام 2018 فقد وصلت نسبة الفقر إلى 20 بالمئة”.
وأشار المتحدث الرسمي باسم الوزارة عبد الزهرة الهنداوي في وقت سابق إلى ان المسح الاقتصادي والاجتماعي سيعطي مؤشرات الفقر وواقعه وفق المستجدات الأخيرة.
وأضاف أن استراتيجية الفقر تشمل الوضع الصحي والسكن والتعليم، فضلا عن دخل الأسرة للوقوف على المستوى المعيشي ومدى ملاءمته للعيش.
ولفت إلى أن كل محور من هذه المحاور سيتم وضع سياسات خاصة لتنفيذه من قبل الجهات المعنية .
وتابع الهنداوي أن الأولوية في العمل ستكون إلى الأمن الغذائي، مشيرا إلى أنه يندرج ضمن فقرة المستوى المعيشي الذي يضمن توفير الغذاء ثم توفير متطلبات الحياة الأخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى